فلنحتفل باليوم العالمي للأرشيف !

هل تعلمون أن 9 من يونيو من كل سنة هو اليوم العالمي للأرشيف ؟

في جميع أنحاء العالم، يوحد المهنيون أصواتهم يوم 9 يونيو لتحسيسكم بأهمية دعم الأرشيف ومهنة الأرشفة. كما يشكل هذا اليوم فرصة فريدة لاكتشاف ومعرفة مهنتنا.

وللتذكير، فإن المجلس الدولي للأرشيف كان سباقا للدعوة إلى تكريس 9 من يونيو من كل سنة "يوما عالميا للأرشيف"، وذلك خلال جمعه العام المنعقد في نونبر 2007. وقد تم الاتفاق على هذا التاريخ لكون تأسيس المجلس الدولي للأرشيف يصادف يوم 9 يونيو 1948، وذلك تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو).

لماذا يوم عالمي للأرشيف ؟

إنه يوم تحسيسي  يهدف إلى :

  • توعية الجمهور بأهمية الأرشيف الذي يشكل أساس حقوقهم وهويتهم؛
  • توعية المسؤولين بالانعكاسات الإيجابية لحسن تدبير الأرشيف، بما في ذلك من حكامة جيدة وتنمية مستدامة؛
  • توعية الجمهور والقطاعات العمومية والخاصة بضرورة حفظ الأرشيف على المدى البعيد وتسهيل الولوج إليه؛
  • تعزيز وتعريف الجمهور الواسع بوثائق فريدة من نوعها ورائعة ونادرة، محفوظة بمؤسسات تعنى بتدبير الأرشيف؛
  • تحسين إدراكنا ووعينا بأهمية الأرشيف، والرفع من حضوره بجعله يشمل جميع الميادين.